République Algérienne
Démocratique et Populaire
Cour constitutionnelle
الجمهورية الجزائرية
الديمقراطية الشعبية
المحكمة الدستورية

حفل تكريم إطارات وموظفات المحكمة الدستورية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 08 مارس

إحياء لليوم العالمي للمرأة المصادف للثامن مارس من كل سنة، أشرف رئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، بمقر المحكمة، على تنظيم حفل تكريمي على شرف إطارات وموظفات المحكمة الدستورية.

وقد جرى هذا الحفل بحضور السيدات والسادة أعضاء المحكمة الدستورية، وإطاراتها وموظفاتها، حيث ألقى السيد عمر بلحاج، كلمة هنأ فيها موظفات المحكمة بجميع فئاتهن، ومن خلالهن المرأة الجزائرية، بعيدهن السنوي، معربا بذات المناسبة عن تقديره لمكانة المرأة ودورها في بناء المجتمع.

المحكمة الدستورية تنظم يوما دراسيا بولاية ورڨلة، حول الإختصاصات المستحدثة للمحكمة الدستورية في ضوء التعديل الدستوري للفاتح من نوفمبر 2020

إفتتاح فعاليات اليوم الدراسي

إفتتاح فعاليات اليوم الدراسي بولاية ورڤلة، حول “الإختصاصات المستحدثة للمحكمة الدستورية في ضوء التعديل الدستوري للفاتح من نوفمبر 2020”:

أبرز ما جاء في الكلمة الافتتاحية لرئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، بمناسبة إنعقاد اليوم الدراسي :

أكد رئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، أن التعديل الدستوري الذي زكاه الشعب في استفتاء الفاتح من نوفمبر 2020، يُعتبر أولى محطات الإصلاحات الشاملة والعميقة، مؤسسا بذلك لدستور يكرس مبادئ الديمقراطية الحقة وتوازنا حقيقيا بين السلطات ويحمي حقوق وحرّيات المواطنين ويكرس استقلالية القضاء ومبادئ الحوكمة النزيهة وأخلقة الحياة العامة.

كما أكد رئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، على حرص المؤسس الدستوري بموجب التعديل الدستوري لسنة 2020، على ضمان سمو الدستور،  مؤسسا لمحكمة دّستورية بصلاحيات واسعة اُستحدث أغلبها لأول مرّة، في مجال ضبط سير المؤسسات ونشاط السّلطات العمومية، والفصل في الخلافات التي قد تحدث بين السّلطات الدّستورية، وتفسير أحكام الدستور، إلى جانب الرقابة على دستورية القوانين والتنظيمات والمعاهدات ومطابقتها للدستور، والنظر في الطعون التي تتلقاها حول النّتائج المؤقتة للانتخابات الرّئاسية والانتخابات التّشريعية والاستفتاء.

و من جهة ثانية، أشار رئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، إلى السياسة الاتصالية للمحكمة الدستورية،  القائمة على الانفتاح على المحيط المؤسساتي، بما فيها طلبة العلم، إذ تفتح المحكمة الدستورية أبوابها على الطلبة من كل الجامعات في إطار زيارات ميدانية من أجل التعرف على مهام المحكمة الدستورية وصلاحياتها وطريقة عملها، كما تسهر على إشراك الطلبة في جميع نشاطاتها العلمية، إلى جانب إتاحة إمكانية تربصهم لدى هياكلها المختلفة

و اضاف رئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، قائلا، ان ولاية ورڤلة المجاهدة، قد أحيت قبل أيام ذكرى مظاهرات 27 فيفري 1962 والتي أجهضت مشروع فرنسا الاستعمارية الرامي الى فصل الصحراء الجزائرية عن باقي التراب الوطني، ونحن اليوم ننعم بالسلم والأمان والاستقرار ونقطف ثمار الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية في كنف الجزائر الجديدة، تحت القيادة الرشيدة لرئيس الجمهورية، السّيد عبد المجيد تبون، يجب علينا جميعا أن نستلهم من بطولات شهداء الثورة التحريرية المظفرة، قيم الوحدة والاخوة، وقطع الطريق أمام من تسول له نفسه محاولة المساس بأمن البلاد وسيادتها.

الحلسة الأولى من اليوم الدراسي

إنطلاق فعاليات اليوم الدراسي بولاية ورڤلة، حول “الإختصاصات المستحدثة للمحكمة الدستورية في ضوء التعديل الدستوري للفاتح من نوفمبر 2020”

شهدت التظاهرة العلمية، تنظيم جلستين :

الجلسة الأولى :

الجلسة الأولى من اليوم الدراسي، برئاسة عضو المحكمة الدستورية، السيد صابر نصر الدين.

عرفت هذه الجلسة عرض أربع مداخلات :

المداخلة الأولى لعضو المحكمة الدستورية، السيد عمار بوضياف، تطرق إلى موضوع “اختصاص المحكمة الدستورية في رقابة مطابقة القوانين العضوية للدستور”.

المداخلة الثانية للسيد حساني محمد منير، استاذ بجامعة ورڤلة، طرح في ورقته العلمية”رقابة المحكمة الدستورية على القوانين و الأوامر و التنظيمات”.

المداخلة الثالثة من إلقاء السيد زرقون نور الدين ، استاذ بجامعة ورڤلة، ناقش موضوع “دور الجهات القضائية في مجال الدفع بعدم الدستورية”.

المداخلة الرابعة من تقديم عضو المحكمة الدستورية، السيد عبد الحفيظ أسوكين، حول “دور المحكمة الدستورية في تفسير أحكام الدستور”.

نقاش.

الجلسة الثانية من اليوم الدراسي

مواصلة فعاليات اليوم الدراسي بولاية ورڤلة، حول “الإختصاصات المستحدثة للمحكمة الدستورية في ضوء التعديل الدستوري للفاتح من نوفمبر 2020”:

الجلسة الثانية:

الجلسة الثانية برئاسة السيدة مسكونة عتيقة، مستشار  بمجلس قضاء ورڤلة.

تضمنت هذه الجلسة خمس مداخلات:

المداخلة الأولى قدّمها عضو المحكمة الدستورية، السيد عمار عباس حول ” توسيع مجالات إخطار اعضاء البرلمان”.

المداخلة الثانية من تقديم السيد غزيز محمد الطاهر، استاذ بجامعة ورڤلة، بعنوان “دور المحكمة الدستورية في مجال الطعون الانتخابية”.

المداخلة الثالثة من إلقاء السيد بوليفة محمد عمران، أستاذ بجامعة ورڤلة، حول “دور المحكمة الدستورية في ضبط المؤسسات و السلطات العمومية”.

المداخلة الرابعة من إلقاء السيد بوعقال فيصل، وكيل الجمهورية لدى محكمة ورڤلة، عالج من خلالها “دور المحكمة الدستورية في رفع الحصانة عن أعضاء البرلمان”.

المداخلة الخامسة، قدمها السيد جابوربي اسماعيل، اسناذ بجامعة ورڤلة، حول ” الاختصاصات الاستشارية للمحكمة الدستورية”.

نقاش

إختتام اليوم الدراسي

إختتام فعاليات اليوم الدراسي بولاية ورڤلة حول “الإختصاصات المستحدثة للمحكمة الدستورية في ضوء التعديل الدستوري للفاتح من نوفمبر 2020” :

أُختتمت أشغال اليوم الدراسي بولاية ورڤلة، حول “الإختصاصات المستحدثة للمحكمة الدستورية في ضوء التعديل الدستوري للفاتح من نوفمبر 2020″، بإشادة رئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، في كلمته الختامية، بالنشاط العلمي و مستوى النقاش في جو من التحاور بين أعضاء المحكمة الدستورية و اساتذة القانون و القضاة و المحامين و الطلبة.

و اضاف رئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، قائلا، ان تنظيم هذا اليوم الدراسي يندرج في إطار سياسة المحكمة الدستورية التي تقوم على الخروج من النمط التقليدي، عن طريق نقل بعض نشاطاتها من مقرها إلى كل ربوع الوطن، بغرض نشر الثقافة الدستورية على نطاق واسع في أوساط كل فئات المجتمع.

كما اشاد بمساهمة المتدخلين بمحاضراتهم، والحضور بتساؤلاتهم واستفساراتهم، في اثراء النقاش في جو من التحاور الأكاديمي المثمر، الرامي الى طرح الأفكار وتبادل وجهات النظر من زوايا مختلفة.

إصدار الطابع البريدي

في إطار إنفتاح المحكمة الدستورية على المجتمع ومؤسسات الجمهورية وفق مقاربة جديدة تقوم على تقريب المحكمة الدستورية من المواطن، بغية غرس روح المواطنة والقيم الوطنية وتعزيزها لدى الأجيال الناشئة، ونشر الثقافة الدستورية في أوساط التلاميذ وتعميمها على أوسع نطاق، اشرف رئيس المحكمة الدستورية، السّيد عمر بلحاج، على مراسيم إصدار طابع بريدي خاص بأحسن عمل مدرسي، الذي توج في المسابقة الوطنية لأحسن الأعمال المدرسية حول “الدستور والمواطنة” في طبعتها الثانية لسنة 2023، وذلك على هامش اليوم الدراسي الذي تنظمه المحكمة الدستورية بالتعاون مع جامعة ورقلة ومجلس قضاء ورقلة حول موضوع: “الاختصاصات المستحدثة للمحكمة الدستورية في ضوء التعديل الدستوري للفاتح من نوفمبر 2020”.

للإشارة فان الطابع البريدي الذي تم إصداره يحمل لوحة فنية من تقديم التلميذ منصف بن زرقين من متوسطة المجاهد دقموش علي بورقلة، المتوج بالمرتبة الأولى وطنيا

صور من اليوم الدراسي

المحكمة الدستورية تنظم يوما دراسيا بولاية أدرار، حول “الإختصاصات المستحدثة للمحكمة الدستورية في ضوء التعديل الدستوري للفاتح من نوفمبر 2020”.

تنظمت المحكمة الدستورية بالتنسيق مع جامعة أحمد دراية بأدرار، ومجلس قضاء أدرار، يوما دراسيا بولاية أدرار، حول “الإختصاصات المستحدثة للمحكمة الدستورية في ضوء التعديل الدستوري للفاتح من نوفمبر 2020”.

خلال اليوم الدراسي، الذي احتضنته جامعة أحمد درايعية بأدرار حول “الإختصاصات المستحدثة للمحكمة الدستورية في ضوء التعديل الدستوري لفاتح نوفمبر 2020″، الذي نظمته المحكمة الدستورية بالتنسيق مع مجلس قضاء أدرار و جامعة أدرار، أوضح عضو المحكمة الدستورية، عبد الوهاب خريف، ممثلا عن رئيس المحكمة الدستورية، أن التعديلات الدستورية التي شهدتها الجزائر جعلت من المواطن هو الضامن للحقوق والحريات، وأن هذه المكاسب الدستورية تتطلب تكاثف الجهود بين ثقافة المواطن بالجانب القانوني في مجال الحقوق و الحريات ومسألة اللغة القانونية المستعملة.

وخلال هذا اليوم الدراسي، تطرق المتدخلون إلى جملة من المحاور تناولت اختصاص المحكمة الدستورية في رقابة مطابقة القوانين العضوية للدستور و الإختصاصات الإستشارية للمحكمة الدستورية إلى جانب رقابة المحكمة الدستورية على القوانين و الأوامر والتنظيمات. و دور جهات القضاء العادي و الإداري في مجال الدفع بعدم الدستورية.

ويأتي هذا اللقاء، مواصلة لمسيرة نشر الثقافة الدستورية و التعريف بمختلف اختصاصات المحكمة الدستورية كمؤسسة رقابية ضمن منهجية اعتمدتها المحكمة الدستورية للتواصل الميداني و المباشر مع مختلف مؤسسات الدولة.

كما تهدف التظاهرة الى توجيه اهتمام الأستاذة الجامعيين نحو المسائل الدستورية وتشجيعهم على البحث في المجالات ذات الصلة بالمحكمة الدستورية لإعداد مواضيع لدراسات أكاديمية، حيث يعد هذا اليوم الدراسي فرصة للأساتذة والقضاة والمحامين والباحثين ومساعدي القضاء والطلبة والمجتمع المدني بكل أطيافه لتعزيز الرصيد المعرفي بالمواد الدستورية، سيما المستحدثة منها في ضوء التعديل الدستوري للفاتح نوفمبر 2020.

صور

التغطية اإعلامية

عضو المحكمة الدستورية، السّيد نصر الدين صابر، المنتخب عن المحكمة العليا، يؤدي اليمين أمام الرئيس الأول للمحكمة العليا

بناء على الدستور، لا سيما المواد 91-7 و92-1 و186 و188 منه، وبموجب المرسوم الرئاسي رقم 24-62 مؤرخ في 20 رجب عام 1445 الموافق أول فبراير 2024، يعدل المرسوم الرئاسي رقم 21-455 المؤرخ في 11 ربيع الثاني عام 1443 الموافق 16 نوفمبر سنة 2021 والمتعلق بنشر التشكيلة الإسمية للمحكمة الدستورية، أدى اليوم 11 فيفري 2024، السّيد نصر الدين صابر، المنتخب عن المحكمة العليا، اليمين أمام الرئيس الأول للمحكمة العليا.

وحضر جلسة أداء اليمين رئيس المحكمة الدستورية، السّيد عمر بلحاج، وأعضاء المحكمة الدستورية، وعدد من المسؤولين والقضاة.

صور من أداء اليمين و جلسة التنصيب

تنظيم المحكمة الدستورية ورشة تكوينية حول : الطعون المتعلقة بالانتخابات الرئاسية

 تحت إشراف رئيس المحكمة الدستورية، السّيد عمر الحاج، نظمت المحكمة الدستورية، ورشة تكوينية حول : “الطعون المتعلقة بالانتخابات الرئاسية “.

تندرج هذه الورشة التكوينية في إطار التحضير و الإستعداد للانتخابات الرئاسية المقبلة، و التي كانت مناسبة علمية و عملية للإحاطة بالموضوع من جوانبه النظرية و العملية.

وقد عرفت الورشة التكوينية تفاعلا جادًا من خلال المحاور التي تمت مناقشتها ،كما كانت مثمرة من خلال مجموع التدخلات التي كانت تحوم في مجملها حول ذات الموضوع.

الصور

المحكمة الدستورية تكرّم الفائزين في المسابقة الوطنية لأحسن الأعمال المدرسية حول الدستور والمواطنة

نظمت المحكمة الدستورية بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية وبالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالجزائر، صبيحة هذا اليوم الثلاثاء 19ديسمبر2023، بمقر المحكمة الدستورية، حفلا تكريميا للتلاميذ المتفوقين في المسابقة الوطنية لأحسن الأعمال المدرسية حول “موضوع الدستور والمواطنة”.

وقد شملت المسابقة الوطنية لأحسن الأعمال المدرسية حول “موضوع الدستور والمواطنة”، تلاميذ الطورين المتوسط والثانوي على مستوى 28 ولاية، شارك فيها 76 تلميذ (ة)، منهم 54 تلميذ(ة) من الطور المتوسط و22 تلميذ(ة) من الطور الثانوي، تَفوَّق فيها إثنى عشر (12) تلميذا من ولايات ورڨلة وتيزي وزو والبليدة والجزائر وتندوف ومعسكر وتبسة والمدية والشلف، تم تكريمهم بجوائز معتبرة.

وفي هذه المناسبة، أكد رئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، على أهمية هذه المسابقة التي نظمت هذه السنة تحت شعار “الثقافة القانونية أساس المواطنة”، معتبرا إياها ثمرة تعاون بين المحكمة الدستورية ووزارة التربية الوطنية وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية من أجل تجسيد أهداف المدرسة الجزائرية، باعتبارها القاعدة الأساسية للتربية على أساس قيم المواطنة.

و ثمن رئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، إنجازات التلاميذ الناجحين في هذه المسابقة، لاسيما وأن تكريمهم في هذا اليوم يتزامن مع الذكرى الرابعة لأداء رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليمين الدستورية بعد انتخابه من طرف الشعب الجزائري الذي أبى الا أن يقود البلاد إلى شاطئ النجاة بفضل الحراك الشعبي الأصيل.

من جهة أخرى، جدّد رئيس المحكمة الدستورية،السيد عمر بلحاج، تضامن الجزائر المطلق مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لأبشع الجرائم من طرف الاحتلال الصهيوني، داعيا الى مساندة دعوة رئيس الجمهورية بمتابعة الكيان الصهيوني أمام المحكمة الجنائية الدولية ومساءلته على جرائم الابادة التي اقترفها ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

الصور

التغطية الإعلامية

وقفة ترحمية بمقر المحكمة، تخليدا لأرواح شهداء الوطن وضحايا العمل الإرهابي الذي تعرض له مقر المحكمة الدستورية (المجلس الدستوري سابقا)، بتاريخ 11 ديسمبر 2007

إحياء للذكرى الثالثة والستون لأحداث 11 ديسمبر 1960، وتزامنا مع إحياء ذكرى الإعتداء الارهابي الذي تعرض له مقر المحكمة الدستورية (المجلس الدستوري سابقا)، بتاريخ 11 ديسمبر 2007، أشرف رئيس المحكمة الدستورية، السيّد عمر بلحاج، على تنظيم وقفة ترحمية مع وضع إكليل من الزهور، ترحما على أرواح شهداء الوطن وضحايا الاعتداء الإرهابي. وعرفت الوقفة حضور السيدات والسادة أعضاء المحكمة الدستورية وإطاراتها وموظفيها.

وبهذه المناسبة، ألقى رئيس المحكمة الدستورية، السيّد عمر بلحاج، كلمة استحضر فيها بطولات وأمجاد الشعب الجزائري الأبي، منوّها بأن مظاهرات 11 ديسمبر 1960، شكلت منعرجا حاسما في مسار حرب التحرير الوطني، وكان لها دور كبير في تدويل القضية الجزائرية وإيصال صوت الشعب الجزائري إلى الراي العام الدولي.

الصور

وفد من طلبة كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة الوادي، في زيارة إلى مقر المحكمة الدستورية

إستقبلت المحكمة الدستورية صبيحة اليوم الاثنين 04 ديسمبر2023 بمقر المحكمة الدستورية، وفدا من كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة حمة لخضر -الوادي-، يضم نخبة من طلبتها رفقة طاقم من الأساتذة أدوا زيارة ميدانية لمختلف مرافق المحكمة الدستورية.

وقد تلقى أعضاء الوفد الزائر توضيحات وشروحات واسعة حول صلاحيات المحكمة وتنظيمها وكذا مهامها ودورها في إرساء العدالة الدستورية.

كما خص وفد كلية الحقوق والعلوم السياسية حمة لخضر بجامعة -الوادي-، بزيارة مرافق وفضاءات المحكمة الدستورية المختلفة (قاعة الجلسات، قاعة المحاضرات، متحف القضاء الدستوري، والمكتبة)

الصور

عضو المحكمة الدستورية، السيّدة ليلى عسلاوي، تستقبل المقررة الخاصة المعنية بوضعية المدافعين عن حقوق الإنسان

إستقبلت عضو المحكمة الدستورية، السيّدة ليلى عسلاوي، نيابة عن رئيس المحكمة الدستورية، السيّد عمر بلحاج، يوم الأحد 03 ديسمبر 2023، المقررة الخاصة المعنية بوضعية المدافعين عن حقوق الإنسان، السيّدة ماري لولور، وذلك في إطار زيارة عمل أدّتها للمحكمة الدستورية.

وبهذه المناسبة، أكّدت عضو المحكمة الدستورية، السيّدة ليلى عسلاوي، على أنّ الإصلاحات العميقة التي تعرفها الجزائر، ترمي إلى ترسيخ دولة الحق والقانون في بلادنا، والحفاظ على حقوق الإنسان وصونها، منوّهة في ذلك بما جاء به التعديل الدّستوري للفاتح من نوفمبر 2020 في مجال حقوق الإنسان ونصّه في ديباجته على تمسك الشعب الجزائري بحقوق الإنسان المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لسنة 1948، ومبرزة جلّ الإتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الجزائر.    

ومن جهتها، أبرزت المقررة الخاصة المعنية بوضعية المدافعين عن حقوق الإنسان، السيّدة ماري لولور، الجهود المبذولة من طرفها في الحفاظ على حقوق الإنسان، وذلك بتعزيز مبدأ ضمان الحرّيات وتعميمه في جميع البلدان وفق ما تقتضيه الإتفاقيات الدولية، ومثمنة للأشواط التي قطعتها الجزائر في صون حقوق الإنسان، وضمان حقوق المدافعين عنها.

الصور

رئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، يستقبل رئيسة المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب

 إستقبل رئيس المحكمة الدّستورية، السيّد عمر بلحاج، اليوم الإثنين 27 نوفمبر 2023، بمقر المحكمة الدّستورية، رئيسة المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، السيّدة إيماني داود عبود، مرفوقة بوفد رفيع المستوى، في إطار زيارة مجاملة أدتها له.

وبالمناسبة،تطرق رئيس المحكمة الدستورية، السيد عمر بلحاج، إلى مجمل الإصلاحات الدستورية والتشريعية والمؤسساتية، التي أطلقها رئيس الجمهورية، السيّد عبد المجيد تبون، وعلى رأسها التعديل الدّستوري للفاتح من نوفمبر 2020، الذي يؤسس لبناء دولة الحق والقانون، من خلال تكريس مبادئ الحكم الديمقراطي والحقوق والحريات الأساسية، وضمان آليات إنفاذها على غرار إنشاء محكمة دّستورية مستقلة بصلاحيات واسعة.

للإشارة، فإن المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب هي محكمة قارية أنشأتها الدول الإفريقية لضمان حماية حقوق الإنسان والشعوب في إفريقيا، وهي تكمّل وتعزّز دور اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب.

الصور

التغطية الإعلامية

فيديوهات

فضاءات العدالة الدستورية

تـابعونا على الصفحة